الحياة الطلابية

9

عند التفكير في إنشاء جامعة خاصة في سيناء كانت أمامنا مجموعة من الأفكار نسعي لتحقيقها وعلي رأسها مايلي :

  • تعليم متميز يجعل هذة الجامعة مركزًا للتميز العلمي.
  • إتاحة الفرصة أمام الطلاب لتكوين شخصية مستقلة.
  • الاستفادة من السُّمعة الدولية لسيناء ساحة الأديان والسلام.
  • موقع سيناء المتميز.

رأينا أن الزمان والمكان يمكنها من تحقيق هذه الأفكار, فجاءت جامعة سيناء بموقعها في مدينة العريش وموقع آخر بمدينة القنطرة شرق لتحقيق هذة الأهداف , فالطالب سوف يتفرغ للعلم والمعرفة, وسوف يمارس حياته بشكل طبيعي وسط أجواء من الطبيعة الساحرة في هذا المكان ، وسوف يشكل الطالب شخصيته بنفسه دون تأثير خارجي ، وسوف يستمتع الطالب بكل وسائل الترفيهية والرياضية والفنية والثقافية …إلخ.
وتنفرد جامعة سيناء بأنها تقدم لطلابها التميز في كل الجوانب التي تتطلبها الحياة الجامعية فموقعها يسمح بذلك ،وتصميمها العلمي يؤكد ذلك.
وأيضا تنفرد الجامعة – بوجود الأستاذ إلي جانب الطالب – فالحياة داخل جامعة سيناء قائمة علي هذا الأساس ، فقد أتيحت لأعضاء هيئة التدريس من الأجانب والمصريين إقامة كاملة بالجامعة ، وعلي بعد خطوات توجد أماكن إقامة للطالبات والطلاب ويمثل ذلك الحياة الجامعية العلمية الصحيحة.
وتوجد أيضا المكتبة حيث يزورها الكثير من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس علي مدار الساعة للاستفادة التامة من خدماتها.
وطبقاً لفلسفة ومهمة الجامعة يشجع الطلاب بقوة للمشاركة في النشاطات (فنية – ثقافية – رياضية – اجتماعية) تحت رعاية الجامعة.